في إطار التنسيق والتعاون بينهما لموسم حج 1438هـ…. الندوة العالمية للشباب الإسلامي والدفاع المدني يعقدان اجتماعهما الأول بمقر الأمانة العامة للندوة
:  ٠٨-٢٠١٧-يونيو     : ٥٢:٣ PM ٢٨٩٠ 

التقى الدكتور جاسر الشهري رئيس لجنة العمل التطوعي الصحي في الحج التابعة للندوة العالمية للشباب الإسلامي بالعقيد مبارك الخريف مدير إدارة شؤون المتطوعين بالدفاع المدني وذلك في إطار التنسيق والتعاون بينهما لموسم حج هذا العام 1438هـ.

و قد ناقش الطرفان إعداد تصور للعمل المشترك والتعاون بما يخدم الصالح العام, كما تم توزيع المسؤوليات بين القطاعات المشاركة وتنسيق الجهود الميدانية لتوعية حجاج بيت الله الحرام.

وقال الدكتور جاسر الشهري:  ليس أجلّ ولا أنبل من خدمة الحج، ورعاية الحجيج في هذه البقعة المقدّسة «مكة المكرمة»، بحرمها الشريف، ومشاعرها المباركة؛ من خلال العديد من المهام والواجبات والأعمال التطوعية التي تقوم بها الندوة العالمية للشباب الإسلامي ممثلة في فرقها الشبابية التطوعية بالتعاون مع المديرية العامة للدفاع المدني، حيث تنطلق الكثير من الجهود بينهما في بناء مشروع إنساني متكامل ومهم، يحقق الكثير من الأهداف التي تسهم في مساعدة هؤلاء الحجاج القادمين من كل مكان لأداء المناسك، والسعي إلى تذليل الصعاب أمامهم.

من جانبه أكد العقيد مبارك الخريف خلال اللقاء حرص المديرية العامة للدفاع المدني على دعم وتشجيع العمل التطوعي والاستفادة من طاقات الفرق والمجموعات التطوعية في مواسم الحج والعُمرة كل عام في التخصصات ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني كافة مثل: التخصصات الطبية والإسعافية والفرق المتخصصة في أعمال الإغاثة والإنقاذ.

وأشار الخريف إلى ترحيب المديرية العامة للدفاع المدني بمجموعات العمل التطوعي للندوة العالمية، وحرصها على تقديم كل الدعم والتشجيع لهم، مؤكدًا الشراكة المستمرة بين الدفاع المدني والندوة العالمية للشباب الإسلامي للاستفادة من خبرات وقدرات الشباب المتطوعين في الندوة ورغبتهم المخلصة والصادقة في الدعم والمساندة لخدمة ضيوف الرحمن.

يشار إلى أن  الندوة العالمية للشباب الإسلامي تنفذ عبر فرقها الشبابية أعمالاً تطوعية للعام الحادي عشر على التوالي بمشاركة أكثر من  2000 شاب وشابة، خدمة لحجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة.

وتبدأ أعمال الفرق التطوعية باستقبال الحجيج في المطار وإرشادهم في الصالات ومساعدتهم في التنقلات بين المشاعر وتقديم الخدمة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وتقديم الإسعافات الأولية للمصابين ونقلهم إلى مستشفيات المشاعر وتقديم السقيا والمساعدات الغذائية، حيث تهدف الندوة من كل ذلك إلى خدمة ضيوف الرحمن وفتح باب التطوع للشباب لنيل الأجر والثواب في الحج، وتفعيل الدور الشبابي في الحياة العامة وإيصال الخدمات لبعض الفئات من الجاليات المختلفة .

FacebookTwitter

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top

المؤتمر

العالمي

القــادم

للنـدوة